منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

نهاية وغد (محمد برحايل)

اذهب الى الأسفل

نهاية وغد (محمد برحايل)

مُساهمة من طرف رشيد بوكراع في الأحد سبتمبر 09, 2018 6:58 am

________________ نهـــاية وغْـــد!:---
........ هذه القصيدة كتبتها بتاريخ/18/12/2008م..حينما رشق أحد الصّحفيّين العراقيّين أرذل طاغيّة يتزعّم أظلمَ دولة في العالَم في هذا العصر، فلامني بعض الأصدقاء
بحجّة أنّه(شيعي)..فأجبتهم:-- لقد آليت على نفسي أن أقف مع المظلوم وأباركَ ثورته..مهما كان دينه ومذهبه وجنسيّته ألمهمّ _ عندي _ أن يكون مظلومًا:--

إركعْ أمام الحِذا يا أيّها الثّمِل
واخنسْ فقد لجّ فيك الإثم والوَجَل

وارقصْ أمام الورى غصْبًا كسافلةٍ
فأنتَ لا يَعتريك _ مثلَها _ الخَجَلُ

حرِّكْ ومِلْ وِفقَ ما تُمليه هفهفةٌ
قد صاغها بالحذاء الغاضب البطل

وهْو الّذي أيقظ الإحساس مِن حُلُمٍ
كشعلة..بزغتْ..واللّيل منســــدِل

يَهنيكَ يا(غاضبًا)ما كنتَ تضمره
فمنه يتنعش اللّاصمتُ والأمـــل

يهنيكَ يا(غاضبًا)ما قد مسحتَ به
عارًا علينا همى فانتابَنا الشَّلَــل

رميْتَ وَغدًا بما يُرديه مسخرةً
بها تُعيِّره الأجيال والــــمِلــــل

فاطلِقْ حذاءَكَ كالصّاروخ يا رجلًا
في أزمة قلّ فيها الفحْل والرّجُل

ما كلّ مَن برزتْ شَعْراتُ شاربه
يعني الرّجولة أو يُعلى به المثَل

أطبِعْ حذاك في أصداغ مومسة
لعلّها تُدرك المغزى..فتعتــــدل

وتتّقي غضبًا يحتدّ منتفضًا
هيهاتَ يَلجمه التّخويف والدّجَل

هٰذي الحياة فجاج نحن نسلكها
وأجلى معالمها الإخلاص والعمل

مَن سار فيها على نور الوفا حسُنتْ
ومَن مشى دونه يَهوي به الزّلَلُ
_________________ شِعر محمّد برحايل/الشّريْعة...تبسّة.
avatar
رشيد بوكراع
Admin
Admin

المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 29/08/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى