منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

ابن العزْباء (نورالدين العدوالي)

اذهب الى الأسفل

ابن العزْباء (نورالدين العدوالي)

مُساهمة من طرف رشيد بوكراع في الثلاثاء يناير 08, 2019 10:22 pm

-ابْنُ العَزْباء-

الشِّعْرُ أخو الطّبّ ، يفحصُ، يشَخِّص، يَصِف، يُعالجُ ،و بإذن الله يشفي.
و الشِّعْر إن لم يَثُرْ على الأفكار البائدة، و العقليات الطائشة، و لم يكنْ رساليًّا يكسر حواجز الصّمت، و حدود الخجل - فيما لا يُسْكَتُ عنه- فهو في نظري ليس إلا همهمة أحْبار. / مع احترامي و انحنائي أمامَ أصدقائي " أوتاد الشّعر" و فطاحله.
هنا أخْرِقُ هذا " الطابو" المسكوت عنه - شِعْرًا- ، ردًّا على مَن يزعم أننا لا نحسنُ إلا التغزّل بالعيون و الشّفاه و النُّهود...

"ابنُ العَزْباء"

وَحيدًا أشْتَكي قَلْبًا شَوانِي
أفَتِّشُ في دَمِي عَمَّنْ رَمَانِي

لِكُلٍّ مَنْبَتٌ و أُصُولُ فَرْعٍ
أَهِيمُ لَعَلَّني فيكُمْ أَرَاني

أُسَائِلُ عَنْ مَصيرِي في سُكوتٍ
وَ يَقْتُلُني مُشِيرٌ بِالبَنانِ !

وَ مَا ذَنْبي إذا قُضِيَتْ بِلَيْلٍ
سُوَيْعَةُ نَزْوَةٍ جُرْمًا لِزَانِ؟!

هُما أَتَيَا مِنَ الآثامِ إِمْرَا
وَ مَا احْتَسَبَا طِعًانًا في جَناني

فَأَيْنَكِ يا الّتي ما ذُقْتُ مِنْها
وَ لَوْ قِطْميرَ نَبْضٍ مِنْ حَنانِ؟!

و أَيْنَكَ يا الّذي لَبَّى قَرِينًا
وَ مَا نَجَّى كُبَيْدًا مِنْ سِنانِ ؟!

أنا يا ناسُ مَا شُفْتُ الهَدايا
بِعِيدٍ، ما أَبٌ يَوْمًا دَعاني

و ما أُمٌّ بِحُضْنٍ هَدْهَدَتْني
و لا ناحَتْ بِقُرْبي عن زَماني

و إنْ شَمْلٌ تَحَلَّقَ في حُبورٍ
أكُنْ دَوْمًا أسيرًا في مَكاني!

وَ تُطْعِمُني الحياةُ ذَليلَ عَيْشٍ
و تُشْفِقُ أَسْهُمٌ هَدَّتْ كَيَاني!

تَبَنّانِي لِزَوْجَتِهِ عَقيمٌ
وَ مَا أحْسَسْتُ يَوْمًا بِالأَمَانِ !

وَ تُسْعِفُني بِلادٌ لا أرَاهَا
تُقيمُ العَدْلَ تَرْمي مَنْ رَمَاني !*

ألَا يا قَلْبُ لا أنْسى جِراحِي
فَهَلْ يَنْسَى وَليدًا والِدانِ ؟!

يُناديني رِفاقي يا " لَقيطًا"
يَقُدُّونَ الفُؤادَ وَقَدْ نَعَانِي !

إذا فَقَدَ الوَرى يَوْمًا ضَميرًا
أَ تَحْتَ نِساءِ كَوْنٍ مِنْ جِنانِ؟!*

تَجُوعُ حَرَائِرُ النِّسْوانِ دَهْرًا
وَ لا تَحْيَا على ثَدْيِ الهَوَانِ *

و كَيْفَ لِتائهٍ أَعْمَى بِنَهْرٍ
لِيَمْحُوَ ما دَهانِي وَ اعْتَراني؟ !

أنا يا خَلْقُ ما رُمْتُ التَّنَائِي
و لَكِنْ أْبْتَغِي أُمًّا تُدَانِي

أُريدُ كََكُلِّ طِفْلٍ والِدَيْنِ
أَفِرُّ إلَيْهِما كَيْ يَحْمِيَاني !

كَغَابِ الوَحْشِ نَحْيَا في صِراعٍ
فَلَمْ تَسْلَمْ نِحافٌ مِنْ سِمَانِ !

إلى رَبّي أَبُثُّ هُمُومَ قَلْبي
و أشْكو عِنْدَهُ قَذْفَ اللّسانِ

و أَقْرَأُ في كِتَابِي آيَ صَبْرٍ
و لا أسْهُو عَنِ السَّبْعِ المَثَاني

فَيَا رَبِّي تَجاوَزْ عنْ كَبِيرٍ
و لا تَحْرقْ بِنارٍ مَنْ شَواني!

شاعر البيضاء نورالدين العدوالي / عين البيضاء / الجزائر
30 ربيع الآخر 1440 هج الموافق 6 يناير 2019 م
avatar
رشيد بوكراع
Admin
Admin

المساهمات : 509
تاريخ التسجيل : 29/08/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى