منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

مرثية الكريم و الفريد (فريد مزازقة)

اذهب الى الأسفل

مرثية الكريم و الفريد (فريد مزازقة)

مُساهمة من طرف رشيد بوكراع في الخميس يناير 03, 2019 6:02 pm

يوما ما، لا بد من العودة إلى الأصل لذلك لا أريد أن يرثيني أحد. سأرثي نفسي بنفسي كما فعل مالك بن الريب التميمي:
( علها تصل لابني و ابنتي من بعدي رغم أنني أشك في ذلك...) :

******(مرثيةُ الفريد و الكريم) *******

أَمِنْ بَعْدِ أَنْوَارِي ظَلَامٌ يُخَيِّمُ
وَ صَارَتْ رُؤايَ اليَوْمَ ثَوْبًا بِهِ دَمُ
وَ أَضْحَى ذَوُوا القُرْبَى كَغُرْبٍ بِنَأْيِهِمْ
يُرِيدُونَ تَكْفِينًا وَ لا لَسْتُ أَعْلَمُ!
أَيَنْسونَ أَنَّ النَّسْرَ ضَحَّى إذَا هَوَى
وَ إنْ هَدَّهُ بَأْسٌ، عَلَى المَوْتِ يُرْغَمُ
وَ أَنَّ الحَيَاةَ ازْدَادَ هَمٌّ بِعَيْشِهَا
فَمَا طَابَ إنْشَادٌ تَغَنَّى بِهِ فَمُ
جَرَاحٌ طَبَعْنَاهَا عَلَى القَلْبِ عُنْوَةً
إذَا الشِّعْرُ غَنَّاهَا، أكِيدٌ! سَيَسْقَمُ
سَنَمْضِي بِلَا شَكٍّ وَ يَبْقَى قَرِيضُنَا
لِجِيلٍ سَيَرْثِينَا بِهِ الشِّعْرُ عَلْقَمُ
لِذَا لَيْسَ يَرْثِينِي كَبَيْتِي وَ إنَّنِي
بِذَا الشِّعْرِ مِقْدَامٌ وَ مَا الشِّعْرُ يَهْرَمُ
وَ لَيْسَ الرِّثَا فِي النَّفْسِ إلَّا شُمُوخَهَا
فَمَا الكل يَرْثِي النَّفْسَ شِعْرًا وَ يَنْظِمُ
فُؤَادِي عَلَى جَمْرٍ وَ صَدْرِي قَبَضْتُهُ
وَ عَيْنِي تَرَى نَعْشًا وَ بِالدَّارِ مَأْتَمُ
أَكِيدٌ بِأَحْلَامِي وَ لـٰكِنْ رَأَيْتُهُ
وَ مَا كُلُّ مَنْ يَبْكِي رِثَاءً سَيَسْلَمُ
فَإنَّا وَ إنْ عِشْنَا دُهُورًا سَتَنْقَضِي
حَيَاةٌ بِهَا كُنَّا وَ حَتْمًا سَنُهْزَمُ
سَنَحْظَى بِأَشْبَارٍ تُغَطَّى بِتُرْبَةٍ
وَ تُسْقَى بِدَمْعٍ عَلَّ رَبِّي سَيَرْحَمُ
أَرَانِي عَلَى نَعْشِي بِكَفْنٍ مُكَفَّنًا
وَ يَمْشِي وَرَاء النَّعْشِ جَيْشٌ مُنَظَّمُ
عُيُونٌ بِهَا دَمْعٌ غَزِيرٌ كَأَنَّهَا
تَقُولُ: (اخْتَفَى قَيسٌ و حَقًّا سَنَنْدَمُ
أَتَيْنَاهُ ضُرًّا طَالَ دَهْرًا فَمَا اشْتَكَى
وَ قَدْ كَانَ ذَا بَأْسٍ، عَزِيزًا وَ يَعْلَمُ
فَهَلْ يَا تُرَى نَلْقَاهُ يَوْمًا بِجَنَّةٍ؟
وَ هَلْ يَا تُرَى نَلقَاهُ يَوْمًا يُكَلِّمُ؟
أَبُوهُ الَّذِي أَلْقَى ضِيَاءً بِعِلْمِهِ
نَسَيْنَاهُ حَتَّى مَاتَ هَذَا المُعَظَّمُ
أتَانَا غَرِيبًا ثُمَّ أمْسَى بِدَارِنَا
حَبِيبًا وَ مَا حِبٌّ بِدَارٍ سَيُظْلَمُ
وَ لَكِنْ وَ مَهْمَا عَاشَ دَهْرًا نَرُدُّهُ
سَيَبْقَى بِرَغْمِ الحُبِّ ضَيْفًا وَ يَسْأَمُ.)
خَسِئْتُمْ فَمَا عِشْنَا كِرَامًا بِدَارِكُمْ
وَ مَا بَيْنَكُمْ عَاشَ الكَرِيمُ المُكَرَّمُ
أَيُمْضِي سِنِينَ العُمْرِ حُزْنًا بِأَرْضِكُمْ
وَ بَعْدَ المَمَاتِ ارْتَادَ فَاكُمْ تَبَسُّمُ
نَسِيتُمْ جَوَادًا كَانَ رَمْزًا بِجُودِهِ
فَإنَّ الهِجَاءَ المُرَّ فِيكُمْ مُحَتَّمُ
أَ أَرْثِي كَرِيمًا عَاشَ سَبْعًا وَ أَكْتَفِي
أَوَ اَرْثِي فَرِيدًا صَاغَ شِعْرًا يُعَلِّمُ
أَلَا أَهْلَ هَـٰذِي الدَّارِ! قُومُوا! تَفَاخَرُوا
فَإنَّا تَرَكْنَاهَا وَ بِالأَرْضِ نَنْعَمُ

**فريد مرازقة - 03 جانفي 2018**
avatar
رشيد بوكراع
Admin
Admin

المساهمات : 509
تاريخ التسجيل : 29/08/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى