منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

الشاوية (الحضري محمودي)

اذهب الى الأسفل

الشاوية (الحضري محمودي)

مُساهمة من طرف رشيد بوكراع في الإثنين أكتوبر 29, 2018 8:49 pm

الشّاوِيَّةُ

شوَتِ الفؤادَ بِصورةٍ شمْسيَّةِ
عنْ عِشْقِها لم ألْقَ أيَّ ثنيّة ِ

ما حيلتي والعيْنُ دغْدغَها الهَوَى
بالسّحْرِ من أخْتِ الظِّبَا الشّاوِيَّةِ

جذّابةٍ تسْبِي النُّهَى بجمالها
فتطيعُها وبدون سابقِ نيَّةِ

تقْضِي بأسْرِ القلبِ إنْ نظرتْ لَهُ
تحْتَ الضّلوعِ بنظرةٍ سحريّةِ

تجتازُ جلْدًاوالعظامَ ولحْمَها
لِتُصيبَهُ كأشعّةٍ صينيّةِ

أو ربّما أقْوَى ببصْمَةِ برْبَرٍ
عرِفُوا الظِّبَا … لَمْ يخْضَعُوا لِأَذِيَّةِ

قلبي كطفْلٍ راكضٌ في إثْرها
نَطًّا كَنَطِّ الأرْنبِ البَرِّيَّةِ

في نبْضِهِ نسَقٌ جديدٌ صارخٌ
بالحبِّ يهتِفُ في لُحونٍ حيَّةِ

في عزْفِها الشّرْيانُ يرْتجِلُ الخُطَى
وفْقًا لإِيقاعٍ بِِ(سمْفونِيَّتِي)

تحتاجُ أنفاسُ الهوى لِعُطورِها
تجْتاحُنِي في نِسْمَةٍ غرْبِيَّةِ

تأْتي مِنَ (الأوْراسِ)قُدْوَةِ أنْفِها
فيه الشُّموخُ مُوَشَّمٌ بِسَجِيَّةِ

لاتنْحَنِي ،في كِبْرِياءِ أميرةٍ
إنْسيَّةٍ أوْ ربّما جنيّةِ

في وجْهِها سكَنَ الرَّبيعُ مُلَوِّنًا
شفَتَيْنِ تحْتَ الوَجْنَةِ الوَرْدِيَّةِ

منْ كُحْلِها اقْتبسَ القَريضُ حُرُوفَهُ
غَزَلًا يليقُ مُوَشِّحًا يائِيَّتِي

أوْزَانُها من رنَّةِ الخلْخَالِ في
وقْعٍ لمشْيَتِها بِميْسِ صبيّةِ

قد شفْتُها في صورةٍ فعشقْتُها
ما سِرُّ هذا السِّحْرِ ؟ تلْكَ قضِيَّتِي

ولعلّها إِنْ أُعْجِبتْ بقصيدتي
قدْ ترْتَمِي في الأسْرِ كالمَسْبِيَّةِ

ماذا إذا زرْتُ الجزائرَ مَرَّةً
ورأيْتُها حقًّا بعيْنِ ضحِيَّةِ

هلْ أستطيعُ تلفُّظًا بقصيدةٍ
أوْ إنْ تبسَّمَ ثغْرُها، بِتَحِيَّةِ ؟

لا أسْتطيعُ الجزْمَ خَوْفَ تلَعْثُمٍ
منْ شِدَّةِ الإِرْبَاكِ منْ حوريّةِ

فَفَصاحةُ الشُّعَراءِ إنْ لمحُوا الظِّبَا
ترْدَى كأنْ قدْ أسْقِطَتْ بِشَظِيََةِ

الحضري المحمودي 2018/10/28
avatar
رشيد بوكراع
Admin
Admin

المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 29/08/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى