منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

بلسان أم (محمد جلال السيد)

اذهب الى الأسفل

بلسان أم (محمد جلال السيد)

مُساهمة من طرف رشيد بوكراع في الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 11:25 am

♡ بلسان أم ♡
...
ألمٌ تربَّعَ في عميقِ حَشَاشَتِي ..
وتَجَسَّد الشجنُ السَّقيمُ بمهجتِي

بالأمسِ كنتُ بعمرهنَّ صغيرةً ..
ألهو ويبتسمُ الربيعُ بمقلتِي

في لهوهنَّ أعيشُ بهجةَ ما مضَى ..
وتراقصت بهْجَاتُ ذا العمرِ الفتِيْ

قد كنتُ يوماً مثلهنَّ صبيةً ..
وتداعبُ الأحلامُ طهرَ سَجِيَّتِي

وتُهَامِسُ النسماتُ قلبيَ بالمنَي ..
فأظنّها عَلِمَتْ بسرِّ مسرَّتِي

والعمرُ مرَّ كما السحابة لم يَدَعْ ..
غيرَ الحنينِ وغيرَ حُلْوِ براءتِي

يا ليت دائرة الحياةِ تَوَقَّفَتْ ..
عند الصِّبَا كي تستمرَّ سعادتِي

لكنَّنِي رغم الشجونِ وفجأةً ..
أَيقَظْتُ شيئاً قد غَفَا بنباهتِي

فتبسَّمتْ عيناي وابتَهَجَ المَدَى ..
بل أوشَكَتْ بالجَوِّ تعلو ضحكتِي

إذ أن عِنديَ زهرةً قد أينَعَتْ ..
هي مثلهنَّ بعمرهِنَّ هي ابنتِي

هي قد أتتني من إلهٍ مُنعمٍ ..
سَعِدَ الفؤادُ قد انتشى بعطيتِي

أيقنتُ أن العمرَ لم يذهبْ سدى ..
قد أثمَرَتْ أيامُهُ (أُمنيَّتِي)

يا ربِّ فاحفظ لي بنيَّاتي معاً ..
فيهنَّ أكرِم بالحياةِ وفادتِي

هن امتدادي في الحياة وثروتي ..
وهناؤهنَّ بذي الدنا هو بغيتِي
...
محمد جلال السيد
٢٠١٨/١٠/٢٢
..............
مهداة إلى أختي الحبيبة الأم الرءوم والأستاذة الفاضلة سحر جلال

وقد كانت أبياتي هذه هي ردي عليها حين قالت:

"ورأيتهن في بسمات الشباب وتعجبت كيف مضى العمر المنسحب ألم أكن يوما مثلهن فحزنت ولكن لفت نظري إحداهن وهي تبدو كابنتي فذكرتها وتبسمت عيناي إذ ايقنت أن عمري ابدا لم ينسحب فهي امتداد العمر أوليس شبابها اليوم سر سعادتي"
avatar
رشيد بوكراع
Admin
Admin

المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 29/08/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى