منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

آه...( للشاعر فريد مرازقة)

اذهب الى الأسفل

آه...( للشاعر فريد مرازقة)

مُساهمة من طرف farid في الثلاثاء مارس 06, 2018 3:45 pm

جلس وحيدا بعد أن أذاقته الدنيا مرها، رفع رأسه ناظرا إلى النجوم فتذكر أباه الذي توفي منذ سنوات قليلة.
فنطق شيطان شعره:

(آهٌ...)

آهٌ بِجَوْفِهِ تُحْرِقُ الأنْفَاسَا
ذَرَفَ الدُّمُوعَ فَلَا أبًا، لَا نَاسَا
حُزْنٌ يُرِيدُهُ خَادِمًا تَبَّاعًا
وَ يُرِيدُ قَلْبَهُ مَارِدًا، مِهْرَاسَا (1)
(أَتُرَاكَ تَعْلَمُ يَا أَبِي؟) قَدْ قَالَا
(أَأَكُونُ بَعْدَ ذَهَابِكَ حَسَّاسَا؟)
إنِّي فَقَدْتُكَ و افتَقَدْتُ الآنَا
نَوْمًا بِحُضْنِكَ فالأسَى قَدْ دَاسَا
ضَحِكٌ -بِبُعْدَكَ يَا أبِي- مَا طَابَا
وَاللَّهِ صِرْتُ بِبُعْدِكَ عَبَّاسَا (2)
وَ القَلْبُ صَارَ بِحُزْنِهِ طَيَّارًا
سَيَطُوفُ قَبْرَكَ يَا أبِي عَسَّاسَا
أبَتِي! بِمَوْتِكَ قَدْ مَضَتْ أَحْلَامٌ
وَ تَرَكْتَ بَعْدَكَ حُزْنَنَا أَجْنَاسَا
جِنْسٌ يَزِيدُ جِرَاحَنَا آلَامًا
وَ يَزِيدُ آخَرُ سَعْدَنَا إفْلَاسَا
يَا لَيتَ وَجْهَكَ يَا أبي قُدَّامِي!
يَا لَيتَ صَوْتَكَ أخْرَسَ الأجْرَاسَا
َمَن ذَا يُذِيبُ مَوَاجِعِي إيثَارًا؟
مَنْ ذَا مَثِيلُكَ؟ يَا أَبِي! قَدْ آسَى؟
أمَلِي لِقَاوُكَ يَا أَبِي مَسْرُورًا
بِجِنَانِ رَبِّكَ حَامِلًا نِبْرَاسَا (3)
إنِّي بِبُعْدكَ هَائِمٌ ، مَقْهُورٌ
وَ تُرَابُ قَبْرِكَ زَادَنِي وَسْوَاسَا
أَفَلَا تَعُودُ لِأخْذِنَا (سَوْدَاءٌ) ؟
لِأضُمَّ صَدْرَكَ يــــا أبي مَرَّاسَا (4)

************************
هامش:
مِهْراس: الرجل الذي لا يخاف ليلا.
عبٍَاس: عبوس، شرس لا يضحك.
نبراس: مصباح.
مرَّاس: ذو الشدة العظيمة.

مرازقة فريد / 03 مارس 2018
avatar
farid
Admin
Admin

المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 16/02/2018
العمر : 34

http://oudaba.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى