منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

وقفة مؤلمة (هارون قراوة)

اذهب الى الأسفل

وقفة مؤلمة (هارون قراوة)

مُساهمة من طرف رشيد بوكراع في الإثنين سبتمبر 24, 2018 8:30 pm

وقفة مؤلمة: للتذكير
عندهم ، كل شيء مدروس ببراعة ومخطط له بدقة
مبهرة ، ابتداء من المرشدة التي استقبلتنا عند بوابة
: قصر الحمراء التاريخي : كانت مسلة بلون القمح ، شعرها الفاحم ، مجنون يرقص فوق كتفيها تيها ، ورواء ،و ثغرها يكشف عن لؤلئ منظود بعناية الخالق.... وحيوية محيرة ، اربكت خطواتنا المتعثرة.
ابهرتني ثقافتها الراقية وهي تشرح مضمون جدارية
داخل إطار بزخرفة متكررة لعبارة : لا غالب الا الله.....
تمثل مشهدا لفرسان بملامح ، وهيئة عربية.... وانهت كلامها بجملة تركت ندوبا في نفسي : « ....هؤلاء هم أجدادي...... بناة حضار وفكر. » ......وواصلت.
لم يعلق الرفاق على شروحاتها فقد كانوا - كالذئاب الجائعة- يتلمسون بنظراتهم تضاريس الجسد الاسطوري ، المنتقى بخبث ودهاء ، وكانه مضبوط
- عمدا- على ايقاع نبض الشبق العربي......
التفت الى الرفاق منبها :« ....أرأيتم... يا متخلفين....
أرأيتم حضارة أجدادها ؟.....»
استفسرتني عن فحوى ملاحظتي فقلت لها :« لا شيء - يا سيدتي- فقط ذكرتهم بأننا غجر..... لا أجداد لنا... »......فابتسمت بخبث ابتسامة.... عجزت حتى اليوم... على ترجمتها.....
وهي تودعنا بقبلة أرسلتها مع الهواء لم تنس أن توصينا قائلة:« لا تنسوا زيارة - قبر جدتي : الأميرة العاشقة ولادة بنت المستكفي بقرطبة الفيحاء ، بلغوها عني : حنين ابن زيدون ، وذكروها بأنه مازال يقول :« أمسى التنائي بديلا من تدانينا
وناب عن طيب لقيانا تجافينا.....»
قالت هذا واسرعت الى غجر آخرين تستقبلهم بنفس الهمة ، وبنفس النشاط....بينما واصلنا وانا اتمتم :« لله دركم تستثمرون في كل شيء حتى في رفات أسلافنا وتاريخنا وفكرنا ... بصراحة : أنتم أهل للحياة »
_______________________ هارون قراوة

______،،_______________ هارون قراوة
avatar
رشيد بوكراع
Admin
Admin

المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 29/08/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى