منتدى رابطة أدباء الضاد
مرحبا بزوار المنتدى الأعزاء.
إن كنتم أعضاء بالمنتدى فيمكنكم الدخول و إن كنتم زوارا فيمكنكم أن تصيروا أعضاء نشطين بالمنتدى فقط بالتسجيل.
مرحبا بالجميع.

مقامة سمر على قمر ( نور الدين العدوالي)

اذهب الى الأسفل

مقامة سمر على قمر ( نور الدين العدوالي)

مُساهمة من طرف farid في الإثنين يونيو 04, 2018 10:50 pm

فُسْحة أدبية 02 :
بَعْدَ نشْري " مقامة العدوالي في الأيام الخوالي" و ما تركتْه من أثر طيّب في القلوب الطيّبة ، و بَعْد سهرة أدبية دعاني إليها اتّحاد الكتّاب الجزائريين / فرع أم البواقي برئاسة أخي الكريم و صديقي الحميم الدكتور " لخضر مزوز" ، طلبَ منّي الخِلّان أحباب الشّعر و البيان أن أكتبَ في المناسبة مقامةً ، فكان ما أرادوا، و كتبت :

سَمَر على قَمَر

تلقّيت دعوة من أم البواقي، فهاجت أشواقي، و ماجت للتلاقي، اتّصلت بصاحبي فريد رفيق " الكامل و المديد"، في بلدة اللقلق الوحيد، فوجدته غارقا في نظْم أشعاره، لا يُرى له أثرٌ من دخان سيجاره ، احتسينا قهوة عند " المداني" حيث لا شيء مجّاني ، و أدْركَنا " عبد الرشيد بوكراع" الذي له في الشِّعر كَعْب و باع، مع " بوكفة صلاح" عريس المدينة الصدّاح في كل مساء و صباح، انطلقنا بالسيارة، على أنغام العود و القيتارة : كوكب الشرق تناجي : أغدا ألقاك؟ و نحن نردّد : خذني معاك.. خذني معاك.
بعيدًا عن إزعاج الزوجات و الأولاد، استقبلَنا رئيسُ الاتّحاد الدكتور " لخضر مزوز" الرجل الطيّب " القازوز" بعيدا عن رسميات العصير و ملذات قلب " اللوز" ،استقبلَنا كعادته هاشًّا باشًّا ، كما لم نعهدْه يوما مختلسا أو غاشًّا، قال : يا سادة يا نبلاء، يا مبدعين، يا شعراء، دَعُونا من " البروتوكولات" ، و أطْفِئوا - على وجه ربّي-" البورتابلات " ، اللّيلةَ ليلةُ شِعر و سَمَر ، فَلْنجتمِع تحت أضواء القَمَر،كان الافتتاح بما تيسّر من الذِّكْر الحكيم، تلاه صاحب الصوت الرّخيم " محمود بن موسى " الذي زلزل الأبدان و النفوسا، و طرد عنّا الضّجر و العُبوسَا ،ازدان الجمعُ بقدوم " بن قرون صالح" الذي يُعين على نوائب الدّهر، و يقضي للأيتام المصالح، أرفقَ معه نَجْلَه الوسيم، الشّبيه بخاله الكريم ، كان له حضورٌ لافِت، رغم حيائه و صوته الخافِت ، و رغم أنني لا أؤمن بً " التّخْ" و لا ب" الفخْ" و لا ب" النّخْ" ، إلا أنه هلْهلني حين ألقى قصيدة للمُسَمّى " هشام الجَخ"، ثم كانت المفاجأة الكبرى بقُدوم زعيم الثقافة " علي بوزوالغ" الذي يحبّه كل صغير و بالغ ،في لباس رياضي أنيق، لا يضاهيه فيه شابٌّ رشيق، فداعبتُه ضاحكا : يا سيدي " بوزوالغ" : أكْثِر الهدايا و المبالغ! الرّجُل المسؤول ترك ارتباطاته ، و ضحّى بالتزاماته، و فضّل همْسَ الأشعار عن المكوث مع صُنّاع القرار ، أو الخروج مع الأولاد و ربّة الدّار ، شبابُ الحماية المدنية تسلطنوا بالكلمات الشاعرية، فنسوا كل هالِكٍ حريق، و كل مستغيث غريق ، و قالوا : الليلة ..لا حديثَ إلا حديثُ قيس و ليلى! هاتِ ما عندك يا شاعر، ألْهِبْ في حُشاشاتنا المشاعر، أعِدْنا إلى ذاك الزّمن حين كان للعِشق معنى، و للصّدق مبنى، و لِهَمْس النّسوان مغْنى، توالى شَدْوُ البلابل، حتّى اختلط لدى الشبّان الحابل بالنابل ، فسألوني، و أمام الصّحْب أحرجوني : كيف يا أديبنا تَنِطُّ بين النّثر و الشّعر، و تغوص بنا في كل بحر ؟! فأنّى لك بكل هذا السّحر؟! قلتُ ضاحكا : رَقاني " سي عمّار" الذي تخرّج في " قرن حمار"و ، و منذ ذلك النّهار، مسّني جِنِّيُّ الأشعار ، فجمح بي حصانُ الأفكار، و صَكّتْ حُسّادي حَوافِرُالحِمار ...
و عُدنا و الليلُ قد عسعسَ ، دخلْتُ البيتَ و ما استطعتُ التنفّسَ ، نام الأطفالُ و أمّهم، فقلتُ لن أنبِسَ ، مشيتُ على الأمشاط، و دُستُ على نائمٍ بدل البساط ، فصرخ كمَن لسعه ثعبان، واستعذتُ بالله من الشيطان، ثمّ غُصتُ في سُبات عميق، و لم أفِقْ إلا على الصّراخ و " الزعيق" ، و صِحْتُ مذعورا : ما به الوليد؟! فقالت أمّه : يريد لباس العيد ، فتذكّرتُ ما قاله أبي - عليه الرّحمة- : بِعِ القِطّ و اشْرِ الشّحمة!
هذا يا سادتي يا كرام حدث ذات ليلة من ليالي الصيام ، ذكّركم بها الشّاعر الهُمام، و الأديب القمقام، فتقبّلوا منه أغلى تحيّة، و أزكى سلام.
نورالدين العدوالي / عين البيضاء / الجزائر
رمضان 1439/ 2018

هامش :
فريد : فريد مرازقة زميلي في العمل، أستاذ و شاعر
عبد الرشيد بوكراع : صديقي شاعر مبدع
صلاح بوكفة : أستاذ و كاتب ناقد
علي بوزوالغ : مدير الثقافة و صديق حميم
صالح بن قرون : أستاذ و رئيس جمعية كافل اليتيم
محمود بن موسى : إمام من ولاية الوادي
القازوز : مشروب غازي لا تخلو مائدة منه
وعندنا الشخص الطيّب المحبوب يُطلِق عليه العامّة اسم : قازوز
قُرْن حمار : ريف من أرياف الجهة عندنا

farid
Admin

المساهمات : 235
تاريخ التسجيل : 16/02/2018
العمر : 33

http://oudaba.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى